Headlines
نشرت بواسطة Max Mansor

تعاطفت مع زوجها المريض.. فانتحرا معاً


انتحر رجل وزوجته بالأتفاق فيما بينهما، وتناولا السم معاً ليفارقا الحياة على الفور، ويضمنا الموت سوياً بعد 46 سنة من الزواج، بحسب موقع العربية.

وقال الموقع إنه بعد التحقيقات، وجدت الشرطة أن (رفائيل) البالغ من العمر 69 سنة، وزوجته (تامار ألتمان) البالغة من العمر 72 سنة، قررا طواعية تناول السم من أجل مفارقة الحياة سوياً، وكتبا في ليلة الموت يوم الثالث من أكتوبر 2013م كلمة واحدة: "مغادرة".

وكان كل من الزوجين يعاني من حالة صحية سيئة، قبل أن يقررا التخلص من حياتهما، خوفاً من أن يموت أحدهما ويترك الآخر وحيداً. وليلة "المغادرة" أطفأ كل من (رفائيل) و(تامار) أضواء منزلهما الكائن في مدينة (أكسفورد)، وأدارا اسطوانة تبث الموسيقى الهادئة، وتناولا سائلاً ساماً، ليفارقا الحياة متعانقين في غرفة نومهما، وكل منهما يمسك بيد الآخر.

ولحظة العثور على الجثتين كانت الزوجة (تامار) تلقي برأسها على كتف زوجها، ويدها على كتفه، في حالة حب نادرة، دون أن يبدو أي منهما منزعجاً قبل أن يفارق الحياة.
وقال ابن الزوجين (تاي ألتمان) البالغ من العمر 43 سنة إنه كان يعلم بأن والداه سوف يختاران الموت سوياً، لأن السرطان كان قد وصل مرحلته الأخيرة مع والده، فيما كانت أمه تقول بأنها لا تستطيع العيش دون (رفائيل)، ولو للحظة واحدة.

ينطبق عليهما المثل الشهير "ومن الحب ماقتل".

تصويتك للخبر :
{[[''],['']]}

نبذة عن الكاتب

نشرت بواسطة Max Mansor في 16:56 تحت سمات , . يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال الدخول RSS 2.0. لا تترد بترك رد على

بواسطة Max Mansor في 16:56 تحت وسم , . تابع اخبارنا على RSS 2.0 اترك رداً على الموضوع

0 التعليقات for "تعاطفت مع زوجها المريض.. فانتحرا معاً"

أكتب رد

    الأرشيف