Headlines
نشرت بواسطة Max Mansor

تلوث الجو يهدد وزن وجماجم الأطفال!



باريس (وكالات) - حذرت دراسة أوروبية نشرت نتائجها في المجلة المتخصصة (ذي لانسيت ريسبيراتوري مديسين) من أن تلوث الجو يزيد احتمال ولادة أطفال بوزن خفيف ومحيط جمجمة متدن.
وقالت الدراسة التي جمعت نتائج 14 دراسة شملت أكثر من 74 ألف امرأة حامل من 12 دولة أوروبية أنجبن بين 1994م و2011م "إن تعرض المرأة الحامل لملوثات في الجو وإلى حركة السير الكثيفة يزيد بشكل كبير من احتمال حصول تأخر في النمو لدى الجنين حتى لو كانت أقل بكثير من المستويات المعتمدة في توجيهات الاتحاد الأوروبي حول نوعية الهواء".

وحدد الاتحاد الأوروبي للجزيئات الدقيقة مستوى 25 مايكروجراماً في المتر المكعب بشكل وسطي على سنة.
وتأتي الجزيئات الدقيقة هذه خصوصاً من غاز عوادم السيارات والتدفئة والنشاطات الصناعية.
والوزن المتدني للطفل المولود أي أقل من 2,5 كيلوجرام بعد 37 أسبوعاً من الحمل مرتبط بمشاكل تنفسية في الطفولة وبأمراض أخرى في مراحل تالية من الحياة مثل السكري والوزن الزائد والاضطرابات القلبية.

ولاحظ الباحثون أيضاً تدنياً في محيط الجمجمة، الأمر الذي يدفع إلى طرح الأسئلة حول تأثير التلوث على النمو العصبي وعلى الصعيد الإدراكي والسلوكي. وقال أحد هؤلاء: "هذه النتائج تشير إلى أن نسبة كبيرة من حالات الأطفال متدنيي الوزن عند الولادة في الموعد المحدد يمكن تجنبها في أوروبا في حال خفض تلوث الجو في المدن ولا سيما الجزيئات الدقيقة".

ورأى الباحثون أن خفض مستوى هذه الجزئيات إلى 10 مايكروجرامات في المتر المكعب يسمح بتجنب 22% من حالات الأطفال متدنيي الوزن.
وتبين أن النسبة الوسطى للتعرض لهذه الجزئيات خلال الدراسة، ووفقاً للمناطق تفاوتت بين 10 مايكروجرامات في المتر المكعب وحوالى 30 مايكروجراماً.

تصويتك للخبر :
{[[''],['']]}

نبذة عن الكاتب

نشرت بواسطة Max Mansor في 21:05 تحت سمات . يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال الدخول RSS 2.0. لا تترد بترك رد على

بواسطة Max Mansor في 21:05 تحت وسم . تابع اخبارنا على RSS 2.0 اترك رداً على الموضوع

0 التعليقات for "تلوث الجو يهدد وزن وجماجم الأطفال!"

أكتب رد

    الأرشيف