Headlines
نشرت بواسطة Max Mansor

جلطة جعلته سعيداً مدى الحياة



فقد رجل بريطاني (68 سنة) شعور الحزن بعد اصابته بجلطة تسببت في تدمير الجزء الذي يتحكم في العواطف بدماغه وأفقدته الشعور في جانبه الأيسر.

وقالت صحيفة (ديلي تلغراف) ان (مالكوم مايات) أمضى 19 أسبوعاً في المستشفى حيث أبلغه الأطباء بأن الجلطة أصابت الفص الجبهي من دماغه الذي يسيطر على العواطف، ولاحظ بعدها عدداً من التغييرات، بما في ذلك تراجع ذاكرته، لكنه يعتقد أن خسارة الحزن من ذخيرته العاطفية كان تطوراً ايجابياً.

وأضافت أن سائق الشاحنة المتقاعد (مايات) يشارك الآن في حملة مشي لجمع تبرعات لصالح الجمعية الخيرية لرعاية المصابين بمرض الزهايمر، التي قدمت له الدعم بعد اصابته بالسكتة الدماغية.

ونسبت الصحيفة إلى (مايات) قوله "إنه لا يشعر بالاكتئاب مطلقاً وحصل على هذه الميزة بعد اصابته بالسكتة الدماغية، ويفضل أن يكون سعيداً في كل الأوقات بدلاً من العكس".

وأضاف "أن السكتة الدماغية كادت أن تصبح أسوأ أعدائه لكنه لم يسمح بأن تصبح كذلك، ولاحظ الآن أنه فقد شعور الحزن".

كما نقلت الصحيفة عن (باريش مالهوترا)، طبيب الأمراض العصبية في مستشفى (تشارينغ كروس) في لندن قوله هناك عدد من الحالات يمكن أن تنجم عن اصابات الدماغ وتجعل بعض الناس يفقدون القدرة على اظهار العاطفة في وجوههم رداً على تعليقات الآخرين.

وأضاف (مالهوترا) أن المصابين بالجلطات الدماغية يمكن أن يصبحوا أقل استجابة للأخبار العاطفية، سواء أكانت سعيدة أم حزينة، جراء تضرر الفص الجبهي في أدمغتهم وبشكل يجعلهم غير مبالين ويفقدون القدرة على التعاطف.

تصويتك للخبر :
{[[''],['']]}

نبذة عن الكاتب

نشرت بواسطة Max Mansor في 23:34 تحت سمات , . يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال الدخول RSS 2.0. لا تترد بترك رد على

بواسطة Max Mansor في 23:34 تحت وسم , . تابع اخبارنا على RSS 2.0 اترك رداً على الموضوع

0 التعليقات for "جلطة جعلته سعيداً مدى الحياة"

أكتب رد

    الأرشيف