Headlines
نشرت بواسطة Max Mansor

كيف يتعافى الإنسان من ضربة الصاعقة؟



عادة ما ينتج عن العواصف الصيفية حدوث صواعق البرق والرعد، التي يلقى عددٌ قليل من الناس كل عام حتفهم نتيجة إصابتهم بها.

لكن ماذا عن من تمكنوا من النجاة من تلك الضربات؟.

يُعد البرق ظاهرة تتمثل في تفريغ شحنة كهربائية ثابتة تحدث عندما يكون هناك انعدام في التوازن لدى الشحنات الكهربائية ما بين السحب وسطح الأرض.

وبشكل أكثر بساطة، تعتبر الصاعقة بمثابة شرارة كهربائية ضخمة متناهية القوة تنطلق من السماء، حيث يمكن للصاعقة الواحدة منها أن تحمل ملياراً من الفولتات، ويمكنها إذا ما أصابت شخصاً ما أن تتسبب في إيقاف قلبه وحرق أعضائه الداخلية.

وطبقاً للجمعية الملكية للوقاية من الحوادث (روسبا)، فإن معدل من يلقون حتفهم في بريطانيا نتيجة للتعرض للصواعق يبلغ 3 أفراد كل عام.

أما الولايات المتحدة فتشهد انخفاضاً في تلك المعدلات، على الرغم من أنها لا تزال تصل إلى معدل 30 في كل عام، تزيد نسبة الذكور بينهم على 85%.

وفي بريطانيا، تصل معدلات من يصابون بتلك الضربات وينجون منها إلى معدل 60 شخصاً كل عام، إلا أن التقديرات ترى أن ما يزيد على ثلاثة أرباع ذلك العدد أصبحوا يعانون من أحد أشكال العجز الدائم.

لذا، كيف تبدو الحياة بعد الإصابة بتلك الضربة؟.

شرارة ضربت الشوكة:
كان (إيريك بروكلبانك)، قد أصيب بإحدى تلك الصواعق في التاسع من يونيو/حزيران عام 2009م، وكان عمره آنذاك 64 سنة.
فبينما كان (إيريك) يشارك في تحضير الشواء لمجموعة من المتدربين العسكريين في سلاح الجو الملكي بمحطة (ديغبي)، أخرج شوكة الشواء المعدنية من الماء ورفعها في الهواء قبل أن تضرب تلك الصاعقة المكان.

يقول إيريك: "ضربت شرارة من البرق الشوكة التي كنت أحملها، لدرجة أنها انصهرت في يدي."

وبعد أن تضرب الصاعقة جسد الضحية، يمكنك في بعض الأحيان أن تحدد المسار الذي أخذته الشحنة الكهربائية داخل الجسد، حيث إنها ترسم عليه ما يعرف بشكل (ليشتينبيرغ) وهي شبيهه بشكل البرق وهو في السماء.

وكما تعرف أحيانا بـ (شجرة البرق) أو (وردة البرق)، فإن تلك الأشكال المتداخلة التي تبدو أشبه بنبات السرخس ما هي إلا نتيجة لانفجار بعض الشعيرات الدموية تحت الجلد.

وفي حالة (بروكلبانك)، تسببت الصاعقة التي ضربته في البداية بإحداث إصابة طفيفة في معصمه، ثم انتقلت الشحنة الكهربية، حسب وصفه، من خلال جانبه الأيسر في الجسم لتمر عبر رجليه اليمنى واليسرى، وتحدث 3 ثقوب في باطن قدمه اليمنى وثقبين في باطن اليسرى.

وكان من حسن حظه أنه كان محاطاً بالعديد ممن كانوا قادرين على مساعدته.

وأضاف: "من حسن حظي أن كل المتدربين كانوا ملمين بمبادئ الإسعاف الأولي والإنعاش القلبي الرئوي، وكان ابني من بينهم. وعملوا على إنعاشي لمدة 20 دقيقة."

إلا أن ما يزيد على ثلاثة أرباع الناجين من ضربات الصواعق تلك أصبحوا يعانون من أحد أشكال العجز الدائم في أجسادهم.

فبعد أن مرت 4 أعوام على إصابته تلك، لا يزال (بروكلبانك) يعاني من التداعيات البدنية والعقلية لتلك الإصابة.

حيث أصيب بنسيج ندبي على رئتيه، وأصبح يعاني من ضيق في عملية التنفس.
وعلى الرغم من أنه يمكنه الحركة بشكل جيد في بعض الأحيان، إلا أنه يحتاج من حين لآخر للانتقال على كرسي .

ويشعر (بروكلبانك) بالإمتنان لكل الأطباء والممرضين الذين ساعدوه خلال تلك السنوات، وقال إنه أُخبر في إحدى زياراته العلاجية بأنه ليس من الاعتيادي على المستشفى أن يباشر الأطباء فيها حالة كحالته لديها كل تلك المشكلات الصحية المختلفة.

وقال: "خضعت لعدد كبير من الفحوصات الاستكشافية علي. وأحاول أن أبدو متماسكاً، فأنا لست من النوع الذي يسمح للعوامل الخارجية بأن تؤثر عليه بالسلب."

وعلى الرغم من أنه تقاعد من عمله كمصمم لأنظمة الأشعة السينية، إلا أنه يعمل ما بين الحين والآخر.

معدلات الخطورة:
وطبقاً لجمعية (روسبا)، تزيد معدلات الإصابة بالصواعق بين الذكور 4 مرات عن معدلات الإصابة لدى الإناث.
ويعتقد أن السبب في ذلك يرجع غالباً إلى أن الرجال، وطبقا لمعدلات إحصائية، يقضون أوقاتا أكبر خارج المنزل.

كما يواجه لاعبو رياضة الغولف أعلى معدلات الخطورة بالإصابة بالصواعق، حيث إنهم يقفون في الأماكن الواسعة المفتوحة دون وجود أي ملجأ حولهم، وهو ما يزيد من احتمالية إصابتهم بالصواعق.

وهناك 3 أنواع من صواعق البرق:
1- الصاعقة المباشرة التي تضرب جسد الإنسان وتمر من خلاله إلى الأرض.
2- الصاعقة الجانبية التي تضرب جسماً آخر إلا أنها تنتشر حول ذلك الجسم لتصيب الأشخاص القريبين منه.
3- الصاعقة الأرضية فهي تضرب الأرض وتنتقل من خلالها لتصيب بعض الأشخاص في طريقها.

ومن الغريب أن منزل (بروكلبانك) تعرض لصاعقة أخرى، تسببت في تدمير جهاز التلفاز لديه وخضوعه لعلاج من الصدمة، لذا فإنه الآن يشعر بالإنزعاج الشديد في أوقات العواصف.

وقال: "لقد أخبروني أن الصاعقة لا تضرب سوى مرة واحدة، وأخبروني أيضا أنها من صنيع الله."

تصويتك للخبر :
{[[''],['']]}

نبذة عن الكاتب

نشرت بواسطة Max Mansor في 06:24 تحت سمات . يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال الدخول RSS 2.0. لا تترد بترك رد على

بواسطة Max Mansor في 06:24 تحت وسم . تابع اخبارنا على RSS 2.0 اترك رداً على الموضوع

0 التعليقات for "كيف يتعافى الإنسان من ضربة الصاعقة؟"

أكتب رد

    الأرشيف