Headlines
نشرت بواسطة Max Mansor

مراقبة المواد الإباحية مهنة صعبة في الصين



بكين (أ ف ب) - يحظى موظفو الرقابة من حيث المبدأ بنفاذ إلى محتويات يحرم منها الجمهور، لكن رقيباً صينياً معنياً برصد المواد الإباحية قد ضاق ذرعاً بمهنته.

ولا يخفي ليو كزياوزهن الموظف في مديرية الرقابة في إقليم هونان البالغ من العمر 70 عاماً أن مهنته كانت تضايقه إلى حد بعيد في البدايات، وقال لمحطة الإقليم الفضائية "كان وجهي يحمر كثيراً وتتسارع نبضاتي".

وقد يكون للمشاهد الإباحية تأثير نفسي (كبير) بحسب المحطة التي شرحت أنه ينبغي على المرشحين لهذه الوظيفة أن يكونوا متزوجين ويستحسن أن يكونوا متقدمين في العمر، وهم يخضعون لتدريب خاص.
وقد تكون هذه المهمة مضنية في بعض الأحيان، فقد اضطر ليو وزملاؤه الثلاثة إلى مشاهدة طوال أسبوع أكثر من 700 قرص فيديو رقمي ضبطته الشرطة.
وأقر ليو "يصبح الأمر مقززاً في نهاية المطاف ونحن لا نرغب حتى بالقاء نظرة سريعة عليها، لكن ينبغي علينا القيام بذلك".

تصويتك للخبر :
{[[''],['']]}

نبذة عن الكاتب

نشرت بواسطة Max Mansor في 22:20 تحت سمات . يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال الدخول RSS 2.0. لا تترد بترك رد على

بواسطة Max Mansor في 22:20 تحت وسم . تابع اخبارنا على RSS 2.0 اترك رداً على الموضوع

0 التعليقات for "مراقبة المواد الإباحية مهنة صعبة في الصين"

أكتب رد

    الأرشيف