Headlines
نشرت بواسطة Max Mansor

حبس سيدة صينية ثلاث سنوات في مشرحة مهجورة


بكين (أ ف ب) - حُبست سيدة صينية 3 سنوات بشكل غير قانوني في مشرحة مهجورة، في قضية تناولتها وسائل الإعلام في بكين أمس، لتعيد تسليط الضوء على حالات الإعتقال الغير قانوني في الصين.

وبحسب إذاعة الصين الدولية، تعرضت شين كنغشيا للأعتقال عام 2007م بينما كانت تقدم شكوى في بكين ولم تتمكن من إثبات هويتها.
وهي قضية تتكرر كثيراً مع السكان الذين يأتون من المناطق النائية لإجراء مراجعات قضائية في العاصمة الصينية.

وأوقفت السلطات الصينية شين وأرسلتها إلى (معسكر لإعادة التأهيل من خلال العمل)، أمضت فيه 18 شهراً.
وكانت هذه السيدة تحاول إثبات سوء معاملة زوجها لها، الذي أوقف في عام 2003م بمنطقة كانت تحت الحجر الصحي خلال انتشار وباء سارس.

وتم اعتقال شين بينما كانت تهم بالصعود إلى حافلة وكان ابنها (12 عاماً) قد سبقها إليها، ولم تره منذ ذلك الحين، حسبما ذكرت صحيفة (جلوبال تايمز).
وعندما خرجت شين من معسكر التأهيل بعد 18 شهراً لم تنل حريتها، بل على العكس، فقد حبست في مشرحة مهجورة في هيلونغجيانغ تحت رقابة مشددة.

ونقلت جلوبال تايمز عن مسؤول محلي في هيلونغجيانغ الواقعة شمال شرق الصين إقراره بأن اعتقال السيدة كان "غير قانوني"، ووعد بتقديم تعويض مالي لها.

وبرر مسؤول محلي آخر للصحيفة حبس السيدة في المشرحة قائلاً: إن السلطات فعلت ذلك لدواعي إنسانية عندما علمت أن السيدة لا تملك منزلاً تذهب إليه. (يلعن أم التصريفة جاء يكحلها فقّع عيونها)
ويكثر الحديث في الصين عن الإعتقالات دون حكم قضائي، خاصة الإعتقال في معسكرات إعادة التأهيل بمجرد قرار إداري قد يمتد مفعوله 4 سنوات.

وأشارت السلطات في هذا البلد الشيوعي في الآونة الاخيرة إلى عزمها تعديل هذا النظام أو إلغائه كلياً.

تصويتك للخبر :
{[[''],['']]}

نبذة عن الكاتب

نشرت بواسطة Max Mansor في 07:42 تحت سمات . يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال الدخول RSS 2.0. لا تترد بترك رد على

بواسطة Max Mansor في 07:42 تحت وسم . تابع اخبارنا على RSS 2.0 اترك رداً على الموضوع

    الأرشيف