Headlines
نشرت بواسطة Max Mansor

أصدقاء الأفاعي



في جبال جورافردا في منطقة منابع النيل شعب يمكن أن يسمى أفراده -أصدقاء الأفاعي، لأنهم يقدسونها ولا يهابونها، فتراها تستأنس بهم- حتى أشدها فتكاً وأكثرها سماً.

ورغم أنهم يقدسونها ويعبدونها فإنهم لا يجدون ضيراً في أكلها والتغذي بلحومها!. "على الأقل هم أفضل من الهندوس هم يأكلون ربهم أما الهندوس لا يريدون أكلها ولا أحد يأكلها".

والسعيد من حصل على (كوبرا) سامة فتاكة قاتلة وهرول بها في يده إلى كوخه فشواها والتهمها وحده، فأنه يشعر عند ذاك بقوة لا تضارعها قوة!.

وليست الثعابين معبودهم الأوحد، فهناك أيضاً تمساح هائل لا يرونه رأي العين، ولكنهم يحفظون صفاته عن ظهر قلب، ويقدسونه ويقدمون له القرابين في حفلات شهرية تمتلئ فيها غاباتهم بالمشاعل.

ويقولون أن هذا التمساح غير المنظور يسكن مستنقعاً خفياً لا يدري أحد بوجوده، وقد اشترك جدهم الأكبر الذين تفرعوا عن سلالته في حرب ضد عدو، فكاد جيشه ينهزم، لولا أن نهض التمساح من الماء إلى الشاطئ وراح يلتهم الأعداء حتى أبادهم عن آخرهم!.

تصويتك للخبر :
{[[''],['']]}

نبذة عن الكاتب

نشرت بواسطة Max Mansor في 16:17 تحت سمات . يمكنك متابعة الردود على هذا الموضوع من خلال الدخول RSS 2.0. لا تترد بترك رد على

بواسطة Max Mansor في 16:17 تحت وسم . تابع اخبارنا على RSS 2.0 اترك رداً على الموضوع

    الأرشيف